EBOOK DOWNLOAD (سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل) ´ عقيل سعيد محفوض


  • Paperback
  • null
  • سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل
  • عقيل سعيد محفوض
  • Arabic
  • 11 January 2018
  • null

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل

Read ñ سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل è PDF, eBook or Kindle ePUB free ?اه إسرائيل، وأيضاً هواجس تركيا تجاه تحديات التكوين الداخلي والأمن القوميويسعى المؤلِّف إلى تحقيق أهداف عدة، أهمها بيان الخلفية التاريخية للعلاقات بين الدولتين، بما هي جزء من التكوين السيكولوجي والذاكرة السياسية لديهما، وتقديم أو تجريب منهجية مقترحة في دراسة العلاقات الدولية للطرفين، واختبار تدخلات منهجية تقوم على جدلية، أو مفهوم التجاذب – التنافر، ودراسة السياسة الخارجية السورية وتركيا في أبعادها العامة، والبحث في تأثير البيئة الدولية والإقليمية والبينية والدولتية في العلاقات موضوع الدراسة، واستشراف احتمالات المستقبلوقد عملت الدراسة على تفح.

characters ã PDF, eBook or Kindle ePUB free ´ عقيل سعيد محفوض

Read ñ سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل è PDF, eBook or Kindle ePUB free يتناول هذا الكتاب دراسة العلاقات بين سورية وتركيا عوامل التجاذب والتنافر، بصورة تتأسس على مكوِّنات رئيسة تخص الجانب المنهجي والتاريخي والإمكانات الداخلية، والسياسات الخارجية، والواقع الراهن، وأخيراً احتمالات المستقبلويرى المؤلّف أن اهتمام سورية وتركيا، قد تركّز، في الشؤون الإقليمية والدولية على دائرتي نشاط رئيستين، هما بالنسبة إلى الأولى المنطقة العربية، وما يرتبط بالصراع مع إسرائيل، وإلى الثانية أوروبا – الولايات المتحدة ولم تكن علاقات الدولتين سورية وتركيا، على هذا الصعيد، مستقرة وقد شكّل ذلك عاملاً مضافاً، خلال العقود الماضية، إلى سورية ت?.

Free download سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل

Read ñ سورية وتركيا: الواقع الراهن واحتمالات المستقبل è PDF, eBook or Kindle ePUB free ص عدد من المقولات، منها؛ أن السياسات الخارجية لسورية وتركيا تتشارك في المفردات التكوينية، وتتفاوت في التشكيلات والتجليات كما أن كلّ مفردة من مفردات العلاقات بين الدولتين على المستوى العالمي والإقليمي والثنائي والداخلي تنطوي على أبعاد تقارب، مثلما تنطوي على أبعاد تنافر وتتميز السياسة الخارجية البينية للدولتين بـ اللاحسم والتردد والتأجيل، ويتأتّى ذلك عن إرادة قصدية لديهما وسوف تحدد آلية التجاذب – التنافر في مستويات التحليل السابقة مستقبل العلاقات بين الدولتين في واحد من المشاهدالسيناريوهات المحتملة التالية التجاذب، التنافر، اللّجّة أو بين – بين.